الإهداءات




لمحات من معتقدات الفراعنة الدينية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-08, 11:12 PM   #1


الصورة الرمزية الملكة
الملكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2089
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (01:09 AM)
 المشاركات : 4,085 [ + ]
 التقييم :  5655
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي لمحات من معتقدات الفراعنة الدينية






لمحات من معتقدات الفراعنة الدينية


لمحات معتقدات الفراعنة الدينية
كان للدين تأثير كبير ومحوري في الحضارة المصرية القديمة

لقد كان الدين مهما جداً لدى الفراعنة، و لعب دوراً هاماً في حياة كل شخص مصري قديم، و في هذا المقال سنتعرف الى بعض خصائص هذا الدين الغريب، و سنحاول شرحه بوصفه يفسر الظواهر المحيطة بالشخص الفرعوني.

في الواقع، الآلهة عند الشخص الفرعوني كالبشر، يعبدها و يقدم لها القرابين لإرضائها، و لم يكن للفراعنة كتاب مقدس، بل كانت لديهم كتابة مقدسة ، و هي الكتابة الهيروغليفية و تعني الكتابة المقدسة، و هي عبارة عن صور و رموز. و للدين الفرعوني مئات الآلهة نظراً لأقاليم مصر الكثيرة الى أن وحدها الفرعون نارمر ، و كان الإله الواحد يحمل عديد الخصائص و عديد الألقاب، و تتجلى الآلهة في عديد الصور وعديد الأشكال، فهي خليط جسدي عادة يكون بين الحيوانات و البشر، و كما أسلفنا يوجد العديد من الآلهة، أهمها :

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية
اوزيريس وزوجته ايزيس وابنهما حورس

أوزوريس : إله الموتى و العالم السفلي و الفيضان ، و يُصور غالباً و هو يرتدي رداء أبيض مع بشرة خضراء داكنة، و يحمل في إحدى يديه أداة دراسة الحنطة و في اليد الأخرى صولجاناً، و هما علامتا قوته و مكانة نفوذه الشاسعة بين الآلهة، و قد ارتبط هذا الإله بعديد القصص و الأساطير التي تتمحور حولها اهم العقائد الدينية الفرعونية. و زوجته هي الإلهة إيزيس ، وقد أنجبا أبنا هو الإله حورس.

إيزيس: معنى إسمها هو العرش ، و هي زوجة الإله أوزوريس ، و صورت على هيئة إمرأة تُرضع طفلها الإله حورس.

حورس: هو إبن أوزوريس و إيزيس، و يصور على شكل صقر أو إنسان برأس صقر و عينه اليمنى هي الشمس و عينه اليسرى هي القمر.

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية

الى اليمين رع اله الشمس .. والى اليسار تحوت اله الحكمة والمعرفة


رع: هو إله الشمس و إله السماء، ويعد من أهم الالهة عند الفراعنة ، و قد إندمج خلال الحقب التاريخية المختلفة مع عديد الآلهة. وبحسب المعتقدات الفرعونية فأن رع هو خالق كل شيء حي ، أوجد جميع المخلوقات عن طريق استدعائها بأسمائها السرية ، لكنه خلق الانسان من دموعه وعرقه ، ولذلك اطلق المصريون القدماء على انفسهم تسمية "قطيع أو انعام رع".

تحوت : ارتبط اسمه بالحكمة والمعرفة ، وهو الذي علم البشر الكتابة والحساب والعلوم والسحر ، وارتبط ايضا بالعالم الآخر ومحكمة الموتى ، حيث كان هو بمثابة كاتب المحكمة ، ويصور على هيئة انسان برأس طائر ابو منجل ، وأحيانا برأس قرد الرباح (بابون).

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية

الى اليمين الاله انوبيس .. والى اليسار الاله ست


ست : اله العواصف والصحارى والفوضى والعنف ، واعتبروه ايضا الها للاجانب ، لا عجب ان اتخذه الهكسوس الها لهم بعد غزوهم لمصر . وقد لعب دورا مهما في اسطورة اوزوريس المحورية في العقيدة الفرعونية ، دورا سلبيا بالطبع. في الحقيقة البعض يعتبر ست الها شريرا ، لكن في نفس الوقت كان ست احد الالهة الرئيسية لطيف واسع من قدماء المصريين وله معابده الشهيرة. ست كان يصور على هيئة انسان برأس حيوان غريب الشكل ، وفي عصور لاحقة أصبح هذا الرأس تجسيدا للشيطان ، خصوصا في اوروبا.

انوبيس : من اشهر الالهة المصرية رغم أنه لم يكن له دور كبير في الاساطير الفرعونية ، لكنه كان مهما جدا لقدماء المصريين لأرتباطه بالحياة الاخرى ، كان حاميا للمقابر واله التحنيط ، وكان يرافق ويقود ارواح الموتى خلال رحلتهم إلى العالم الآخر. ويصور دائما على هيئة انسان برأس ابن آوى أو كلب.

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية
الاله امون والالهة حتحور


آمون : من اقدم الآلهة واكثرا تأثيرا ونفوذا في الديانة الفرعونية ، هو اله الريح والهواء ، ويشار اليه بالخفي وغير المرئي ، خلق نفسه بنفسه ، راعي الفقراء والمحتاجين. اتحد لاحقا مع رع فصار يعرف بأسم آمون -رع ، وصار بمثابة ملكا للالهة ، يظهر في النقوش الفرعونية في هيئة انسان يرتدي قبعة من ريش النعام.

حتحور: هي إبنة الإله رع و زوجة الإله حورس، و هي إلهة الشمس و المرح و الموسيقى و الرقص.

هناك آلهة اخرى كثيرة يطول ذكرها وشرحها ، وهي خير دليل على أهمية الدين الفرعوني عند المجتمع المصري القديم حيث تعددت المعابد وإنتشرت في الكثير من بقاع مصر.

و يبقى أشد ما آمن به المصريون القدماء هو البعث و الخلود و وجود حياة بعد الموت، وهذا ما دفعهم الى حفظ جثث موتاهم بوساطة التحنيط و دفنها في قبور محصنة جيداً في الصحاري الجرداء، و كان الكهنة هم من يقومون بالتحنيط و يتفنون في ذلك خاصةً لذوي المكانات العالية و المهمة كالملوك وافراد الطبقة النبيلة والكهنة الآخرون، و يتم وضع الطعام و الشراب محفوظاً داخل القبر لإعتقادهم أن الشخص عند إستيقاظه من الموت سيجد ما يؤكل و ما يُشرب، و كانت عملية التحنيط تستغرق حوالي 70 يوم تتخللها عدة طقوس و عمليات تقام للميت، و قد برع الفراعنة في فن التحنيط للغاية، و تتم عملية التحنيط كالآتي:

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية

اشتهر الفراعنة بتحنيط موتاهم


- يفرغ الجسم من الأحشاء ما عدا من القلب لضمان عدم تسرب الرطوبة الى الجسد و بالتالي تعفنه و يُغمس في الماء المملح حتى تبتعد الجراثيم و البكتيريا و الديدان عنه.

- يستخرج المخ من منخري الأنف بواسطة أداة خاصة، و يتم عمل فتحة في شمال بطن الميت حتى يتم إستخراج الأحشاء منها و كان القلب يبقى في مكانه للإعتقاد أن القلب لازم لإستمرارية الحياة بعد الموت، و تُملأ البطن بالكتان المغموس في الصمغ.
و الغريب أنه يوجد هناك مومياوات من دون أحشاء البطن مع عدم وجود فتحة في البطن و الطريقة المستعملة في ذلك مجهولة حالياً.

- اذا إنكسرت أحد العظام في الجسد، يتم وضع غيرها إصطناعية لضمان ثابت الهيكل العظمي.

- يُدهن كامل الجسم في النهاية بالصمغ السائل و يُلف بعدها بلفائف الكتان المغموسة في الصمغ،و يوضع الجسم في التابوت و تتم عملية الدفن.

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية

الميت يمثل في حضرة الالهة ويحاسب على افعاله .. يوضع قلبه في الميزان


إعتقد الفراعنة بأن الروح تُحاسب بعد الموت حيث تقف الروح أمام 42 قاضياً من الآلهة يرأسهم الإله أوزوريس ، و تبدأ الروح بسرد أعمال جسدها الحسنة و تحاول تغطية أعمال جسدها السيئة، ثم يوضع قلب الميت في كفة الميزان ، و توضع ريشة في الكفة الأخرى ، و تدل هذه الريشة على ماعت إله الصدق و الحق، فإن ارتفعت الكفة التي فيها القلب عن الأخرى تدل على أن الميت كان صالحاً أما اذا ثقلت كفة القلب عن الأخرى فإن الميت يكون مذنبا وطالحا و يُعاقب برميه إلى حيوان مفترس يدعى عميمت يشبه التمساح يقوم بتقطيع لحمه إرباً إرباً وبذلك تكون نهايته الأبدية.

لمحات معتقدات الفراعنة الدينية

القط والكلب كانا مقدسان في مصر الفرعونية


و قد عبد الفراعنة الحيوانات أيضاً، خصوصا تلك المرتبطة بالالهة ، حيث عبدوا الكلب لأرتباطه بانوبيس ولأنه كان بمثابة الحارس الوفي للإنسان ، و عبدوا القط لارتباطه بالربة باستيت ولأهميته في التوازن البيئي حيث كان يحميهم من الآفات كالفئران و الجرذان و الأفاعي و الثعابين التي تفسد المحاصيل و تنقل أمراض قاتلة. و عبدوا كذلك العديد من الحيوانات الأخرى.




glphj lk lujr]hj hgtvhukm hg]dkdm



 
 توقيع :
!! ˛●̿ ِّ ـلـﮱــٍُكة˛●҅ ِّ ̿м̿i̿s̿s̿.̿ ŕéém ِّ ˛●̿ ِّأإٌٍُلـٌُــٌٍُِــمٌٍُِـًُ



رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسطورة لعنة الفراعنة علاء العاشق همس الاخبار و الاعلام 9 15-09-23 02:44 PM
اسرار التحنيط عن الفراعنة عشق النادر قسم الصور العامّ 13 15-05-14 05:32 PM
لمحات ..من نصفي الاخر نزار الصغير بوح الوتين 10 15-05-06 05:26 PM
لمحات عن خريف وشتاء 2013 -2014 ملك الرومنسية عالم فتنة آدم 10 14-10-24 03:50 PM
ملف حول الاعمال اليدوية ليلى ديكورات الهمس و الزوايا الانيقه 10 14-03-03 09:43 PM


الساعة الآن 01:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. D3m-fny
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009