ننتظر تسجيلك هـنـا

 

:: إعْلَاَنَاتُ رمضانية ::  

الإهداءات



وَمَضاتْ رَمَضانِيه


من فضائل شهر شعبان



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-07, 01:48 AM   #1


الصورة الرمزية الملكة
الملكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2089
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 العمر : 22
 أخر زيارة : يوم أمس (01:37 PM)
 المشاركات : 3,697 [ + ]
 التقييم :  5654
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي من فضائل شهر شعبان





من فضائل شهر شعبان

ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات، أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا إن الله على كل شيء قدير.

طوبى لمن بادر عمره القصير، فعمر به دار المصير، وتهيأ لحساب الناقد البصير قبل فوات القدرة وإعراض النصير.

قال عليه الصلاة والسلام: “بادروا بالأعمال سبعا، هل تنتظرون إلا فقرا منسيا؟ أو غنى مطغيا، أو مرضا مفسدا، أو موتا مجهزا، أو هرما مفندا، أو الدجال، فشر غائب ينتظر، أو الساعة، فالساعة أدهى وأمر” 1.

كان الحسن البصري يقول: عجبت لأقوام أمروا بالزاد ونودي فيهم بالرحيل، وجلس أولهم على آخرهم وهم يلعبون.

عن أبي سلمة أن “عائشة” رضي الله عنها حدثته قالت: “لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرا أكثر من شعبان، فإنه كان يصوم شعبان كله وكان يقول: “خذوا من العمل ما تطيقون، فإن الله لا يمل حتى تملوا”” وفي رواية: “لم يكن صلى الله عليه وسلم يصوم من السنة شهرا تاما إلا شعبان يصل به رمضان” 2. ولفظ ابن ماجة: “كان يصوم شعبان ورمضان”.

والمراد بصوم التمام والكل الأكثر، كما نقل ذلك الإمام الترمذي عن ابن المبارك قوله: وجائز في كلام العرب إذا صام أكثر الشهر أن يقول صام الشهر كله.

وعن “عائشة” قالت “لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم شهرا أكثر من شعبان فإنه كان يصومه كله” وفي لفظ زاد ابن أبي لبيد عن أبي سلمة عند مسلم: “ما كان يصوم في شهر ما كان يصوم في شعبان، كان يصومه إلا قليلا” 3 وفي لفظ: “ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته قي شهر أكثر منه صياما في شعبان” 4.

وعن أبي سلمة عن “عائشة” رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل شهرا قط إلا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر منه صياما في شعبان” 5.

والحكمة من تخصيص شعبان بأكثر الصيام هو تعظيم رمضان. كما أخرج الترمذي من حديث أنس، أنه سئل صلى الله عليه وسلم: “أي الصوم أفضل؟ فقال: شعبان تعظيما لرمضان” وقيل: كان يصومه لأنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان كما أخرجه النسائي وأبو داود وابن خزيمة عن أسامة بن زيد قال: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم في شهر من الشهور ما تصوم في شعبان. قال صلى الله عليه وسلم: “ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”. ونحوه من حديث “عائشة” عنه أبي يعلى قال فيه صلى الله عليه وسلم: “إن الله يكتب كل نفس ميتة تلك السنة وأحب أن يأتيني أجلي وأنا صائم”.

وفي الخبر مرسلا عن الحسن البصري رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم: “رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي”.

وأخرج ابن أبي شيبة في مصنفه من زيد بن أبي أسلم قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم رجب فقال: “أين أنتم عن شعبان”.

فكن أخي المؤمن سباقا لفعل الخير، واغتنام الفسح الإيمانية التي جعلها المولى عز وجل في أيامه المباركة غنما لكل سالك ومكسبا لكل طالب قرب ربه.

فهذه بعض المختارات من هديه صلى الله عليه وسلم في صوم شعبان وردت والمؤمنون على مشارف شهر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما أن للنصف من شعبان فضائل عظيمة أوردتها أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ذلك قوله عليه الصلاة والسلام- فيما رواه الطبراني وابن حبان في صحيحه وحسنه الألباني في صحيح الجامع عن معاذ بن جبل: “يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه ليلة النصف إلا لمشرك أو مشاحن”.

ولقد أجمع المسلمون في كافة العصور وفي سائر الأزمان من عهد الصحابة رضوان الله عليهم، إلى وقتنا هذا على أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة طيبة كريمة فاضلة. لها منزلتها عند الله تبارك وتعالى وأنه سبحانه وتعالى قد اختصها بنوع من الكرامة والتفضيل.

وعموما فهو شهر تفتح فيه الخيرات، تنزل فيه البركات، وتترك فيه الخطيئات، وتكفر فيه السيئات، وتكثر فيه الصلوات على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير البريات “إن الله وملائكته يصلون على النبي” فينبغي لكل مؤمن لبيب أن لا يغفل في هذا الشهر، بل يتأهب فيه لاستقبال شهر رمضان بالتطهر من الذنوب و التوبة عما فات وسلف فيما مضى من الأيام، فيتضرع إلى الله تعالى ويقبل عليه في شهر شعبان، ولا يسوف ويؤخر ذلك إلى غده، لأن الأيام ثلاثة: أمس وهو أجل، واليوم وهو عمل، وغدا وهو أمل فلا تدري هل تبلغه أم لا؟ فأمس موعظة، واليوم غنيمة، وغدا مخاطرة. وكذلك الشهور ثلاثة: رجب فقد مضى وذهب فلا يعود، ورمضان وهو منتظر لا ندري هل نعيش إلى إدراكه أم لا؟ وشعبان وهو واسطة بين شهرين فليغتنم الطاعة فيه.

قال النبي صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه، قيل هو عبد الله بن عمر بن الخطـاب رضي الله عنهما: “اغتنم خمسا قبل خمـس: شبابك قبل هرمك، وصحتـك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك”.



lk tqhzg aiv aufhk



 
 توقيع :
!! ˛●̿ ِّ ـلـﮱــٍُكة˛●҅ ِّ ̿м̿i̿s̿s̿.̿ ŕéém ِّ ˛●̿ ِّأإٌٍُلـٌُــٌٍُِــمٌٍُِـًُ



رد مع اقتباس
قديم 18-05-07, 09:07 PM   #2


الصورة الرمزية الصقر
الصقر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (03:06 PM)
 المشاركات : 29,767 [ + ]
 التقييم :  33204
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: من فضائل شهر شعبان



انتقاء رائع ومميز

سلمت الانامل المبدعة

لك الود

الصقر


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل وفوائد الصدقة " الملكة موطن الطهر الاسلامي 5 18-02-17 01:53 PM
فضائل الكلمات الأربع الملكة موطن الطهر الاسلامي 8 18-02-17 01:52 PM
فضائل شهر رمضان الكريم تاج الوقار وَمَضاتْ رَمَضانِيه 6 15-06-05 03:15 PM
فضائل الفقراء the_live موطن الطهر الاسلامي 15 14-03-23 05:15 PM
فضائل يوم عرفة بنت الريح موطن الطهر الاسلامي 10 14-03-22 08:16 PM


الساعة الآن 11:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. D3m-fny
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009